عزت صحيفة "ماركا" الإسبانية الفوز الثمين الذي حققه ريال مدريد على مضيفه فريق إنترميلان الإيطالي إلى تألق الحارس البلجيكي، تيبو كورتوا، الذي تألق في الذود عن مرماه.

وكان الفريق الملكي قد استهل مشواره في دور المجموعات لدوري الأبطال أوروبا بطريقة رائعة بعد أن حقق انتصارا غاليا على "الأفاعي الإيطالية" وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، ليضمن بذلك ثلاثة نقاط هامة خارج قواعده.


ورغم أن النجم البرازيلي الشاب، رودريغو، هو من سجل هدف الفوز، فإن الفضل كما ترى "ماركا" يعود بدرجة أكبر للحارس العملاق كورتوا، والذي منع فريق الإنتر من تسجيل عدة أهداف محققة خلال مجريات المباراة بما في ذلك تصديه لتسديدة مذهلة من المهاجم البوسني إدين دجيكو.

وأكدت الصحيفة أن كورتوا يعد في الوقت الحالي "أفضل حارس مرمى في العالم"، رغم أن ذلك "سوف يغضب عشاق أتلتيكو مدريد والذين يعتبرون أن حارس فريقهم، السلوفيني يان أوبلاك هو الأعلى كعبا في حراس الشباك".
 

ومع ذلك، فقد أثبت حارس المنتخب البلجيكي لمدة عامين أنه الأفضل سواء مع منتخب بلاده أو عندما يرتدي قميص ريال مدريد، لتذكر الصحيفة بدور الحاسم في تحقيق لقب الدوري الإسباني لصالح "الميرنغي" في موسم 2019-2020.

من جانب آخر، لفتت الصحيفة إلى أن مدرب ريال مدريد، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، جعل النجم النمساوي، ديفيد ألابا، يلعب في موقع قلب الدفاع، فيما اختار الإسباني، ناتشو فرنانديز، ليكون عوضا عنه كظهير أيسر بدلا عن الشاب ميغيل جوتيريز، وبررت ماركا ذلك برغبة المدرب في تعزيز خط الدفاع وتفضيله الخبرة على حماس الشباب، ولتكون هذه أول مباراة لـ"البلانكوس" لا تهتز شباكه فيها في كافة المباريات التي لعبها خلال هذا الموسم.
المصدر: الحرة