علم موقع "بكرا" أنه تم اليوم إطلاق سراح رجل الأعمال يعقوب ابو القيعان للحبس المنزلي. 

ونشر الشاباك بتاريخ 12.7.21 معلومات اشار من خلالها إلى اعتقال ابو القيعان  بشبهة التخابر مع مصدر لبناني عراقي ومن خلاله مع جهات استخبارية إيرانية ونقل معلومات اليها.

وتبين خلال التحقيق مع أبو القيعان الذي يعد مقربا الى شخصيات عامة في إسرائيل انه كان على اتصال مستمر مع حيدر المشهداني
باعتباره حلقة وصل مع جهات استخبارية إيرانية ونقل اليه معلومات عما يجري في البلاد. كما انه قد طلب في مرحلة ما لقاء العناصر الايرانية الا ان هذا الاجتماع لم يحدث.

وكان رجل الاعمال يعقوب ابو القيعان قد انضم عشية الانتخابات العامة في البلاد الى حزب تيليم برئاسة وزير الأمن سابقا موشيه يعلون. ونشر في حينه عبر حسابه على الفيسبوك صورا له ولكبار المسؤولين في حزبي تيليم وكاحول لافان بضمنهم يعلون وبيني غانتس. ووفقا للائحة الاتهام اخذ المتهم يتفاخر ويتباهى بانه يعد من صناع القرار في البلاد وانه عضو في مجلس الوزراء للشؤون السياسية والامنية الكابينيت.

وقدمت ضد أبو القيعان لائحة اتهام الى المحكمة المركزية في بئر السبع تنسب اليه التخابر "مع عميل اجنبي ونقل معلومات الى العدو".