اشارت مصادر لموقع "بكرا" أنّ قوات معززة من الجيش وأفراد الشرطة تتواجد حاليًا في جبل القفزة في الناصرة وفي الأحراش القريبة من إكسال وفي مرج ابن عامر بحثًا عن آخر اسيرين من الأسرى الستة الذي تحرروا بعد أن حفروا نفق هروب من سجن الجلبواع. 

وتؤكد المصادر أنّ القوات لم تصل إلى آخر آسيرين وأنّ الأنباء عن اعتقالهم إشاعات. 

وفي سياق متصل، قال رئيس «هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين»، قدري أبو بكر، اليوم (الثلاثاء)، إن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية عازمون على تنفيذ إضراب جماعي عن الطعام بدءاً من يوم الجمعة احتجاجاً على تردي أوضاعهم عقب فرار 6 منهم من سجن «جلبوع» الأسبوع الماضي.

وأكد أبو بكر «انخراط 1380 أسيراً موزعين على 8 سجون في الإضراب كخطوة أولية على أن ينضم إليهم الثلاثاء مئات آخرون».