عمّ الإضراب الشامل صباح الأحد مناحي الحياة كافة في محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة؛ تلبية لدعوة القوى الوطنية والإسلامية دعمًا للأسرى وتضامنًا مع محرري جلبوع المعاد اعتقالهم.

وأفاد مصادر فلسطينية بأن المحال التجارية والمؤسسات التعليمية والرسمية أغلقت أبوابها، في حين صدرت بيانات أكدت الوقوف إلى جانب الأسرى.

من جهة أخرى، واصلت القوات الاسرائيلية حملتها العسكرية الواسعة جنوب وغرب مدينة جنين طوال ساعات الليل بحثًا عن المحررَين أيهم كممجي ومناضل نفيعات. وفتشت المناطق المفتوحة والجبال حتى ساعات فجر اليوم.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية أربعة من ستة أسرى حرروا أنفسهم من سجن جلبوع عبر نفق حفروه من داخل الزنزانة.

وتواصل القوات الاسرائيلية البحث عن الأسيرين نفيعات وكممجي، اللذين ما زالا يتنسمان الحرية منذ فجر الإثنين الماضي.