ذكرت قناة ريشت كان العبرية، مساء امس الثلاثاء، أنه تم استدعاء كبار أعضاء سجن جلبوع، إلى وحدة تحقيقات السجون، للتحقيق معهم حول حادثة فرار الأسرى من السجن فجر أمس.

وبحسب القناة، فإن هذه الخطوة جاءت بعد أن تم بالفعل جمع إفادات 14 حارسًا يعملون في السجن.

وتشتبه وحدة تحقيقات السجون الإسرائيلية بتورط سجانين في مساعدة الأسرى على الهروب.

وأشارت القناة إلى أن عملية ملاحقة الأسرى لا زالت مستمرة، ويجري حاليًا التفتيش في قرى بمناطق فلسطينية قريبة من السجن يشتبه أن الأسرى كانوا بها.