عبَرت والدة الأسير محمود العارضة، من بلدة عرابة قضاء جنين، عن فخرها به بعد تمكنه من تحرير نفسه من سجن "جلبوع" رفقة خمسة أسرى آخرين، فجر اليوم.

وقالت الوالدة لشبكة قدس: "طول عمري رافع راسي بيه، وإلي عمله رفع راس كل الناس".

وأكدت على فخرها به: "محمود طول عمره سبع ومليح وبرفع الراس، قرايبنا في الأردن مبسوطين كثير ووزعوا حلو عشانه، الحمد لله ريته يسلم هو وكل ربعه".

اعتقل محمود العارضة في عام 1996، وحكم عليه بالسجن المؤبد و15 عاماً إضافية، ويعتبر من قادة حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال، واتهمته مصادر عبرية بقيادة عملية الهروب من سجن جلبوع.