تظاهر العشرات من بلدة مجدالكروم قبل قليل، أمام محطة الشرطة، احتجاجا على تواطؤ الشرطة وتقاعسها عن القيام بدورها لمنع تفشي الجريمة.

ورفع المتظاهرون لافتات تحمل الشرطة مسؤولية تفشي الجريمة في المجتمع الفلسطيني بالداخل. واتهم المتظاهرون الشرطة بالتواطؤ مع المجرمين.

وكانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية قد تبنت المظاهرات، وذلك في بيان دعت من خلاله المتابعة إلى سلسلة من النشاطات الاحتجاجية للضغط على الحكومةل لتتحمل مسؤوليتها و"لجم الجريمة المستفحلة في المجتمع العربي".