شيّع العشرات من أهالي جلجولية قبل قليل جثمان الشاب عبد قرمطة إلى مثواه الأخير. 

وكان قد قتل قرمطة في حادث إطلاق للنار وقع، أمس السبت، في كفرقاسم مما أدى إلى اصابته بداية بالرأس بصورة حرجة. 

ووصل الطاقم الطبي الذي قدم العلاج الأولي للمصاب، ليتم نقله إلى المستشفى لإستكمال العلاج، إلا أنّ الطاقم الطبي أضطر إلى اعلان وفاته بالطريق.