اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية، ووسط قيود مفروضة على دخول الفلسطينيين.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أن 67 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأشارت إلى أن المستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من الأقصى، ما أثار استفزاز الحراس والمصلين.

وواصلت  الشرطة  فرض قيودها على دخول المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل للمسجد، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند بواباته الخارجية.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة، بحماية من قوات الاحتلال، ضمن جولات دورية يقومون بها بهدف تغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى.