أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، برصاص الاحتلال الإسرائيلي وقنابل الغاز، خلال مشاركتهم بالفعاليات الشعبية التي دعت إليها الفصائل الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، في مخيم العودة شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة.

وفي التفاصيل، أكدت وكالات محلية، أن مواطنيْن أصيبا برصاص قوات الاحتلال الحي، وخمسة أخرين جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال على المواطنين.

وفي السياق، أفادت الوكالات المحلية، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، استخدموا طائرات مسيرة من نوع (كواد كابتر)؛ لإلقاء الغاز تجاه الشبان الفلسطينيين المتظاهرين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

بدوره، قال شاي ليفي، المراسل العسكري للقناة 12 الإسرائيلية: "قوات الجيش تطلق الغاز بشكل كبير عند حدود غزة، والقناصة أيضًا تقوم بدورها، على الجانب الآخر في غزة هناك أصوات سيارات الإسعاف تخلي المصابين".

وكانت الجماهير الفلسطينية قد توافدت، بعد عصر اليوم الأربعاء، الى مخيم العودة شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة، للمشاركة في الفعاليات الشعبية؛ احتجاجا على الحصار الإسرائيلي والتهويد ونصرة للقدس.