توفي فجر اليوم، وبسكتة قلبية مفاجئة، النائب عن القائمة الموحدة، الاستاذ سعيد الخرومي، من شقيب السلام.

الحركة الاسلامية تنعى سعيد الخرومي

ونعت الحركة الاسلامية الجنوبية المرحوم بالبيان التالي: نعي واحتساب
راضين بقضاء الله تعالى تنعى الحركة الإسلامية في البلاد والقائمة العربية الموحدة، ابنها البار ونائبها المجدّ، الاستاذ سعيد الخرومي إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة هذه الليلة.
الاستاذ سعيد الخرومي ابن شقيب السلام وابن النقب وابن مجتمعنا العربي وشعبنا الفلسطيني. أمضى سنين عمره في خدمة قضايا النقب رئيسًا للجنة التوجيهية العليا لعرب النقب، ورئيسًا لمجلس شقيب السلام، ونائبًا عن الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة في البرلمان، ورئيسًا للجنة الداخلية في الكنيست.
رحم الله فقيدنا الغالي سعيد وأسكنه فسيح جناته، وعزاؤنا للأهل والعشيرة في النقب ولكل أبناء حركتنا الإسلامية وشعبنا الفلسطيني.

إنا لله وإنا إليه راجعون

الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة
اليوم الأربعاء 25/8/2020 وفق 16 محرم 1443

 

لجنة المتابعة العليا تنعى سعيد الخرومي

ونعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، إلى عموم جماهيرنا وشعبنا الفلسطيني، عضو لجنة المتابعة، رئيس لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، عضو الكنيست سعيد الخرومي، الذي توفي بأزمة قلبية حادة فجر اليوم الأربعاء، بأزمة قلبية حادة، عن عمر ناهز 50 عاما.

وقالت في بيان لها: لقد عرفنا الزميل والنائب سعيد الخرومي، ناشطا مناضلا خدمة لقضايا شعبه، من خلال رئاسته سابقا لمجلس شقيب السلام المحلي، ولسنوات عديدة، رئيسا للجنة التوجيه العليا لعرب النقب، ذراع لجنة المتابعة في النقب، وكان عنوانا للعديد من قضايا النقب. وعرفناه بدماثة خلقه وطيب التعامل مع زملائه والمحيطين به.

رحيل الاخ النائب سعيد الخرومي خسارة فادحة لشعبه ولكل من عرفه وخسارة كبيرة لقضية النقب وحقوق اهله التي تتصدر قضايا جماهيرنا العربية الفلسطينية في البلاد.

رئيس لجنة المتابعة فَقدَ صديقا شخصيا وسندا قويا في عمل لجنة المتابعة وصاحب رأي سديد في العديد من المفاصل التي واجهت شعبنا في السنوات الاخيرة.

تتقدم لجنة المتابعة رئيساً وقيادةً وأعضاء، بأحر التعازي الى عائلة وذوي فقيد المجتمع العربي وفقيد الحركة الإسلامية (الجنوبية) والقائمة العربية الموحدة، راجين من الله أن يتغمد الفقيد في واسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه.

 

القائمة المشتركة  تنعى سعي الخرومي 

بمزيد من الحزن والاسى تنعى القائمة المشتركة الاخ والزميل سعيد الخرومي الذي وافته المنية فجر اليوم اثر نوبة قلبية حادة.

لقد التصق اسم سعيد بقضايا النقب وكان وفيا مخلصا لها ولقضايا شعبنا في الكنيست وخارجها .

كان نائبا معطاءً في القائمة المشتركة وحاز على احترام الجميع وحتى عند اختلاف المواقع حافظ وحافظنا على اواصر الاخوة والمودة والاحترام المتبادل .

نعزي شعبنا واهلنا في النقب وزملاءنا في القائمة العربية الموحدة واهله وذويه.

رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.

 

التجمع ينعي النائب سعيد الخرومي

أصدر التجمع الوطني الديمقراطي بيان نعي للنائب سعيد الخرومي، جاء فيه:

بمزيد من الحزن والأسى ينعي التجمّع الوطني الديمقراطي النائب سعيد الخرومي، الذي وافته المنيّة اليوم إثر سكتة قلبية حادّة.

لقد كان سعيد الخرومي قائدًا متميّزًا بتواضعه وبحسن تعامله مع الجميع وبالتصاقه بقضايا شعبنا في النقب. 

وكان الخرومي رئيسا للجنة التوجيه العليا في النقب، المنبثقة عن لجنة المتابعة، وساهم بإخلاص وبمثابرة في خدمة قضايا أهلنا في النقب وفي قيادة النضال من أجل الدفاع عن الأرض والمسكن وضد كل محاولات المصادرة والاقتلاع والتهويد.

حمل سعيد الخرومي في الميدان وفي الكنيست وفي المحاكم وفي الإعلام هموم شعبه وعمل وفق قناعاته على حماية الوجود العربي الفلسطيني في النقب ووفاته هي خسارة كبرى لأهلنا في النقب ولشعبنا عموما.

رحمه الله وألهم ذويه الصبر والسلوان

 

رابطة صحافيي "الداخل" تنعى النائب سعيد الخرومي                                 

تنعى رابطة صحافيي "الداخل" النائب المعطاء البرلماني والناشط في الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة الاستاذ سعيد الخرومي متاثرا بإصابته، اثر أزمة قلبية حادة ألمّت به هذه الليلة.

اننا نعزي انفسنا ونعزي العائلة والمجتمع بفقدانه.

انها لفاجعة كبيرة للمجتمع العربي، اذ ترك المرحوم بصماته في كل ركن في المجتمع، وقد أمضى عمره في خدمة قضايا شعبه عامة وخاصة قضايا النقب ، وكان رئيسًا للجنة التوجيهية العليا لعرب النقب، ورئيسًا لمجلس شقيب السلام سابقا، ونائبًا عن الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة في البرلمان، ورئيسًا للجنة الداخلية في الكنيست.

إنا لله وإنا إليه راجعون/ رابطة صحافيي "الداخل"

 

نبذة عن حياة المرحوم النائب سعيد الخرومي
يذكر أن الأستاذ سعيد خرومي من مواليد 1972 في منطقة شقيب السلام في النقب. درس الابتدائية في مدرسة العزازمة ومن ثم شقيب السلام، ودرس الثانوية في قرية جت المثلث. حصل على اللقب الأول في الفيزياء من الجامعة العبرية في مدينة القدس.

بدأ مشواره بالتدريس في ثانوية شقيب السلام، ثم ما لبث أن انتخب عضوًا في المجلس المحلي عام 2000، وبعدها رئيسًا للمجلس المحلي (2004-2008).

خلال عمله في المجلس المحلي كان عضوًا في المجلس القطري للتخطيط والبناء لمدة عامين، وعضوًا في لجنة التخطيط والبناء للقرى العربية في الجنوب لمدة عشر سنوات (2004-2013).

شغل منصب الأمين العام للقائمة العربية الموحدة ومديرًا لمكتبها السياسي بين الأعوام (2002-2014).

في السنوات الأخيرة أدار لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، المظلة السياسية لنضال أهلنا المواطنين العرب في الجنوب. وانتخب لعدة دورات نائبًا في الكنيست عن القائمة العربية الموحدة. وترأس مؤخرًا لجنة الداخلية وحماية البيئة البرلمانية.