في خطوة الاولى بالمجتمع العربي، اعلن مؤخراً في مدينة ام الفحم إقامة أول لجنة صلح نسائية من قبل مجموعة من النساء.

وفي هذا السياق تحدث مراسلنا مع ممثلة عن الجنة الحاجة عطاف جبارين حول لجنة الصلح النسائية وقالت :" هذه الفكرة قديمة حديثه ،ام الفحم معروفة انها بلد الصلح وسميت في مدينة ام النور وبسبب طبيعة أهلها وساكنيها، لان المحبة هي العنوان بين الاهالي. نستطيع مشاهدة ذلك في الاحياء ونستطيع ان نستشف ذلك في الافراح وبيوت العزاء ".

وأضافت جبارين:" ظروف ام الفحم الضيقة من شوارع وعدم وجود مساحات واسعة وخاصة في الأحياء من الممكن ان يؤدي إلى أن يختلف الجار مع جاره على موقف سيارة او صندوق قمامة مما يدفعنا إلى العمل قبل أن يتطور الصراع". 

دور النساء

وتابعت بالحديث:" للنساء دور عظيم ، لان النساء ينصرن الحق ، وإذا علمناها للمرأه ما هو الحق وما معناه ولماذا الحق ولانها هي العماد في البيت، سننجح في مهمتنا".