علق الرئيس التونسي قيس سعيد، على تمديد الإجراءات الاستثنائية، قائلا إن المؤسسات السياسية كانت تمثل خطرا جاثما على الدولة، معتبرا أن "البرلمان نفسه يمثل خطرا على الدولة".

وأضاف سعيد خلال لقائه وزير التجارة: "البرلمان نفسه يمثل خطرا على الدولة خصوصا في ظل عمليات البيع والشراء داخله من أجل تمرير القوانين لصالح اللوبيات"، مؤكدا وضع حد لهذه الممارسات.

المصدر: "موزاييك أف أم"