ذكرت تقارير صحفية أن النجم المصري، محمد صلاح، ترك بصمة بعد مباراة فريقه ليفربول الأولى بالموسم الجديد والفوز على نورويتش سيتي، أمس السبت.

وفي الوقت الذي كانت فيه النتيجة تشير إلى التعادل السلبي، تمكن صلاح من صناعة هدف لصالح ليفربول أحرزه البرتغالي، ديوغو غوتا، في الدقيقة 26 من عمر اللقاء.

ووفقا لما ذكرته شبكة إحصائيات "أوبتا"، ساهم صلاح في تسجيل 22 هدفا في 24 مباراة بالبريمييرليغ، لعبها أمام فريق صاعد من دوري الـ"تشامبيونشيب" بواقع 13 هدفا و9 تمريرات حاسمة.

الجدير ذكره أن صلاح أحرز جائزة هداف الدوري الإنجليزي الممتاز مرتين، في المواسم الأربعة الأولى التي خاضها مع ليفربول.