توج إنتر ميلان بالدوري الإيطالي الموسم الماضي ليكسر سيطرة يوفنتوس على اللقب، لكن استمراره في حصد البطولات بات أمرا غير مضمون بعدما فقد نجمه الأول.


وافق "النيراتزوري" على رحيل مهاجمه البلجيكي العملاق روميلو لوكاكو هذا الصيف إلى تشلسي الإنجليزي، في صفقة بلغت قيمتها 115 مليون يورو متضمنة الحوافز والمكافآت، مما دفع البعض إلى الاعتقاد أن النادي "أُجبر على بيعه" تحت ضغوط مالية.

وبفقد إنتر أهم نجومه في موسم استعادة الدوري 2020-2021، عاد الشك يتسلل إلى مشجعيه ومتابعي الدوري الإيطالي حول قدرة الفريق الأزرق والأسود على الحفاظ على لقب "سكوديتو".


ويرى غيوم ميلارد الصحفي الفرنسي في شبكة "يوروسبورت" الإخبارية الرياضية، أن رحيل لوكاكو عن إنتر كان غير متوقع بالمرة، بعد الموسم الرائع الذي قدمه مع الفريق.

ويضيف الصحفي المتخصص في الكرة الإيطالية في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية": "كان لوكاكو مركز ثقل كبيرا لإنتر في الموسم الماضي، وتطور كثيرا تحت قيادة أنتونيو كونتي، لكن رحيله غير المتوقع مثل ضربة كبيرة للنادي اللومباردي".

وسجل لوكاكو 24 هدفا في الموسم الماضي، ولا يوجد لاعب سجل أكثر منه في الدوري الإيطالي سوى كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الذي زاد عنه بخمسة أهداف.