تشهد البلاد والعالم في الأيام الأخيرة موجة حرائق شديدة، أسفرت عن أضرار كبيرة وعن خسائر بشرية في عدد من دول العالم.

حول هذه الحرائق، أسبابها وعلاقة أزمة المناخ بها، يقول البروفيسور علي صغيّر، وهو خبير في علوم الكرة الارضية ومحاضر في الكلية الاكاديمية العربية للتربية والتعليم في حيفا،:" قضية الاحتباس الحراري التي تعاني منه الكرة الارضية منذ الثورة الصناعية من نصف القرن التاسع عشر حتى اليوم هي قضية صعبة ونحن البشر سببها، الكرة الارضية شهدت خلال تاريخها الجيولوجي المئات التغيرات المناخية لم يكن سببها الانسان، وحصلت تغيرات مناخية بسبب تغيرات في شكل مدار الارض حول الشمس، زاوية ميل محور الارض، فعاليات في الشمس عنيفة او غير عنيفة، هذه الامور أدت الى تغيرات مناخية في الكرة الارضية.

وتابع :" حرارة الأرض ترتفع وحرارة الهواء ترتفع لأن الهواء يسخن من الأرض وليس من الأشعة الشمسية، وعندما ترتفع حرارة الكتل الجليدية الموجودة في الجبال والقارة القطبية الجنوبية وتنصهر وتتحول الى مياه تجري الى البحار، وعندها يتغير التوزيع الجغرافي لليابسة وللمياه، تختلف النسبة وهذا يؤدي الى تغيير في نُظم الضغوط الجوية السائدة على الأرض وهذا يؤدي إلى تغيير في نظم عمل المنظومات الجوية التي تؤثر على مناخات الكرة الأرضية في كل مكان، مثل المنخفضات الجوية والجبهات الجوية الحارة والباردة وما شابه ذلك.