قام رئيس الوزراء الاسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم بزيارة لمستشفى إيخيلوف في تل أبيب.

فيما يلي خلاصة التصريحات التي أدلى بها:

"نحن بصدد تخطي سقف مليون شخص تلقوا الجرعة الثالثة من التطعيم في يوم غد. حيث يُعتبر المواطنون الإسرائيليون الوحيدين حول العالم الذين بإمكانهم تلقي التطعيم للمرة الثالثة. "يشكل عدم تلقي التطعيم للمرة الثالثة خطرًا على الحياة. اناشد من هنا جميع مواطني إسرائيل الذين تفوق أعمارهم 50 عامًا: توجهوا لتلقي التطعيم اليوم، حتى بدون حجز دور - اذهبوا لتلقي التطعيم".

قام رئيس الوزراء، نفتالي بينيت، اليوم (الأحد)، الموافق 15 أغسطس 2021، بزيارة إلى مستشفى إيخيلوف في تل أبيب.

حيث زار رئيس الوزراء قسم الأمراض الباطنية وقسم الكورونا، واصطحبه خلال الزيارة كل من المدير التنفيذي لمستشفى إيخيلوف، البروفيسور روني غامزو، ورئيس مشروع "درع الآباء والأمهات"، البروفيسور نمرود ميمون، وكبيرة الأطباء في قسم الكورونا في إيخيلوف، البروفيسورة عيديت ماتوت، وغيرهم من أفراد الطاقم الطبي.

عرض الطاقم المهني على رئيس الوزراء إيجازًا حول نشاط قسم الكورونا من داخل غرفة العمليات المجاورة له، ثم التقى رئيس الوزراء مع أطباء المستشفى بغية الاطلاع على التعامل الجاري والاحتياجات الميدانية.

باسم جميع مواطني إسرائيل، وجه رئيس الوزراء الشكر لأفراد الطاقم في مستشفى إيخيلوف بشكل خاص وموظفي جهاز الصحة برمته على عملهم المخلص والمهني على مدار الساعة في سبيل صحة الجمهور.

فيما يلي نص التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء في ختام الزيارة:

"تجتاح موجة الدلتا العالم بأسره حاليًا ودولة إسرائيل أيضًا. إذ ستواجه دولة إسرائيل ذروة معدل الإصابات خلال الأسابيع القليلة المقبلة، لذا كان يهمني الوصول إلى هنا، إلى مستشفى إيخيلوف وقسم الأمراض الباطنية وقسم الكورونا لنشد على سواعد موظفي الخط الأول بمعنى الطواقم الطبية العاملة في أقسام الأمراض الباطنية وأقسام الكورونا في إسرائيل.

نحن نعوّل عليهم ونثق بكم وننطلق إلى هذه المعركة سويًا.

ونحن بصدد تخطي سقف المليون متطعم للمرة الثالثة في يوم غد.

وندشن عشرة مراكز هذا اليوم في كل أنحاء البلاد لتكون متاحة على مواطني إسرائيل، الذين هم الوحيدون على وجه الكوكب الذين بإمكانهم تلقي التطعيم للمرة الثالثة.

اناشد من هنا جميع مواطني إسرائيل الذين تفوق أعمارهم 50 عامًا: توجهوا لتلقي التطعيم اليوم.

إذ يشكل عدم تلقي التطعيم للمرة الثالثة خطرًا على الحياة.

فتوجهوا لمراكز التطعيم، حتى بدون حجز دور، لدى كافة صناديق المرضى حيث سيتم استقبالكم. أخرجوا الآن.

نحن قادرون على دحر جائحة كورونا من خلال أداتين رئيسيتين هما الكمامات التي ثبت أنها تؤدي مفعولها واللقاحات. فبالتالي توجهوا لتلقي التطعيم، حتى بدون حجز دور، وضعوا الكمامات في كل مكان.

كل شخص يتلقى التطعيم ينقذ مصلحة تجارية أخرى، وكل شخص يتلقى التطعيم يجانب طفلاً آخر الجلوس لمدة سنة كاملة أمام الزوم، وكل من يتلقى التطعيم يحافظ على صحتنا جميعًا وعلى مستقبلنا الاقتصادي جميعًا.

لذا توجهوا لتلقي التطعيم وضعوا الكمامات".// إلى هنا ما جاء في تصريحات رئيس الحكومة، بينيت.