في أعقاب ارتفاع الحالة الوبائية في البلاد بشكل مقلق، قرر كابينت الكورونا، مساء الأربعاء، توسيع نطاق الشارة الخضراء ليشمل جميع قطاعات الاقتصاد (باستثناء مراكز التسوق)، وتطبيق الشارة البنفسجية في مراكز التسوق (كنيونات)، كما وقرر تشديد القيود المفروضة على التجمعات .

فيما يلي قرارات مجلس الوزراء:

- تطبيق مخطط "الشارة الخضراء" على كافة قطاعات الاقتصاد ماعدا المولات .

سيتم تطبيق العلامة الخضراء من سن 3 سنوات، والدفع للفحوصات يكون كالتالي:

• الأعمار 0-3: هذه الفئة معفاة من الفحوصات.

• الأعمار من 3 إلى 12 عامًا: فحوصات ممولة من الدولة بدون قيود بدءً من يوم 18.8.

• الأعمار من 12 عامًا فما فوق: الفحص على حساب الشخص (فقط لمن اختار بنفسه أن لا يتطعم)

*سيبدأ العمل وفق الشارة الخضراء بالتعليمات الجديدة يوم 18.8.

- تطبيق الشارة البنفسجية في المولات والمحلات التجارية، بتحديد عدد الأشخاص، لشخص واحد لكل 7 أمتار.

المتاجر التي يصل حجمها إلى 100 متر، لن يتم تطبيق الشارة البنفسجية عليها.

سيبدأ العمل وفق الشارة البنفسجية يوم 16.8.

-القيود على التجمعات في المناسبات الاجتماعية:

1. مناسبات بدون مقاعد:

- في مكان مغلق - سيسمح بدخول ما يصل إلى 1000 شخص.

- في مكان مفتوح - سيسمح بدخول ما يصل إلى 5000 شخص.

2. مناسبات مع مقاعد محددة، يسمح بشكل عادي دون قيود وفق الشارة الخضراء

3. في حالة الأحداث في المنازل الخاصة وما شابهها (حيث لا توجد علامة خضراء) ، يتم تحديد حد التجمع على النحو التالي:

- مكان مغلق - حتى 50 فردًا
- في مكان مفتوح - حتى 100 فرد

كل هذا بدءً من 18.8.

كما تقرر:

- تفويض رئيس الوزراء ووزير الصحة ووزير المالية ووزير الاقتصاد ووزير العلوم والتكنولوجيا بصياغة مخطط بالنسبة للمناسبات والاحتفالات التي ستعرض على المصادقة قريباً.

- تمت الموافقة على تنفيذ المخطط العام لفتح نظام التعليم كما تم الاتفاق عليه بين وزيري التربية والتعليم والصحة.