حاز مقطع فيديو “تعال نحكي دغري” أداه مغنيا راب "أوريا روزنمان" الإسرائيلي وسامح زقوت الفلسطيني ابن الرملة شعبية واسعة في أوساط الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء على مواقع التواصل الاجتماعي.

واستلهم مغني الراب الإسرائيلي يوريا روزنمان الإلهام من فيديو جوينر لوكاس “أنا لست عنصريا” لصيغة كلمات غناها مع المغني الفلسطيني سامح زقوت عن تعقيد العنصرية بين العرب واليهود، ما أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحصد الفيديو الذي نشر في مايو الماضي بعد الهبة والمعركة الاخيرة الذي عمل عليه مغني الراب روزنمان على مدى السنوات الثلاث الماضية قبل أن يقرر أداءه مع المغني الفلسطيني زقوت، على ملايين المشاهدات كما حصد عددا لا يحصى من المشاركات والتعليقات.