مع تسلمها لمنصب المديرة العام لبنك اسرائيل، وتعيينها مؤخرًا في هذه الوظيفة، اجرى موقع "بكرا" لقاءً مع السيدة "شلوميت جيري"، حول عدة محاور.

وتحدث "شلوميت جيري" عن المنصب الجديد، والمهام التي تنتظرها والجهود التي ستبذلها في هذا المنصب، والأهداف التي تصبو الى تحقيقها، بما يصب للصالح العام للسكان بشكلٍ عام.

وتطرقت الى التحديات والصعوبات التي تواجه "بنك اسرائيل"، منذ بدء جائحة كورونا، والقيود التي فُرضت، وإغلاق العديد من المرافق، والذي ادى الى تدهور اقتصادي كبير، على مستوى المصالح الاقتصادية، وكذلك بالنسبة للأفراد والعائلات، الذين عانوا ايضًا، من مشاكل مادية، وارتفاع نسبة البطالة، وفقدان اماكن العمل، وكيف تعامل بنك اسرائيل مع هذه التحديات.

كما تطرق اللقاء معها، الى تعامل الحكومة والوزارات المختلفة مع الوضع القائم، وكيف انعكس هذا على بنك اسرائيل، وهل كان التعامل ملائمًا، وهل دعمت الحكومة الناس وساندتهم، وكيف عمل موظفو البنك، خلال هذه الفترة.

كما تطرق الحديث الى المجتمع العربي، والتعامل مع الاشكاليات التي يعاني منها، حيث ذكرت ان البنك سيولي اهمية خاصة للمجتمع العربي، ولقضاياه، وسيعمل على تمكينه وتطويره.