جرى صباح امس الثلاثاء، "المؤتمر الاقتصادي للمجتمع العربي" لـ TheMarker وبنك لئومي، في فندق جولدن كراون في مدينة الناصرة، المؤتمر الاقتصادي الرابع للمجتمع العربي" لـ TheMarker وبنك لئومي.

وتناول المؤتمر التغييرات التي يمر بها المجتمع العربي والتحديات التي يواجهها خاصة في فترة الكورونا، على مستوى الافراد والأعمال، واهمية الاستثمار في المجتمع العربي وتوفير الميزانيات اللازمة له ودعم مبادراته والنظر إليه كرافعة اقتصادية للاقتصاد الكلي في البلاد.

من بين المشاركين الذين برزوا في المؤتمر كان رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية، المحامي مضر يونس الذي تحدث قضية القروض المالية التي تؤدي في النهاية الى التورط مع السوق السوداء، وعصابات الاجرام، حيث قال في حديثه لموقع "بكرا":" بما انه المجتمع العربي هو ضعيف اقتصاديا، وموارده المالية شحيحة، يضطر اللجوء الى السوق السوداء لتلقي القروض، عن هذا الموضوع كان لنا حديث مع المسؤولين في بنك إسرائيل، وعرضنا هذه المشكلة، الحلول لهذا الموضوع ليست سهلة، اذ تحتاج الى تغيير قوانين، وسياسة، وطبعا تم طرح هذه القضية ضمن الخطة الاقتصادية القادمة، لان يتوجب على الدولة إيجاد الحلول من ناحية ضمانات في البنوك لتمكن المواطنين من اخذ القروض من البنك والاستغناء عن السوق السوداء، اظن ان الحل الاني يتوجب ان يكون إيجاد فرص العمل، لانه بذلك سوف يكون تعامل البنك مع الزبون بصورة افضل
وأختتم رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية :"هذا المؤتمر هو عبارة عن منصة لإيصال صوتنا لفئات ومؤسسات معينة، من موقعنا نواصل طرق أبواب المكاتب الوزارية من اجل تحصيل ميزانيات للمجتمع العربي من الخطة الاقتصادية القادمة".