الأعمال النامية وخلق فرص العمل، المبادرات ودمج المجتمع العربي في الهايتك، الشباب في مناصب محورة والتطوير التكنولوجي والاقتصادي، ومواضيع أخرى،  محاور المؤتمر الاقتصادي للمجتمع العربي تعقده مجلة "ذا ماركر" وبنك لئومي في الناصرة اليوم الثلاثاء 27.7.2021 وبشراكة إعلامية مع موقع بكرا.

وفي حديث مع هانس شقور، ريادي هايتك، عضو ادارة تسوفن، مركز الخطة الخمسية لتعزيز الهايتك والحداثة في المجتمع العربي، ومركز جلسة الهايتك للمؤتمر الاقتصادي للمجتمع العربي، قال: المؤتمر يتناول التحديات الاقتصادية للمجتمع العربي وحلول التنمية، الاندماج في سوق العمل والمساهمة في صناعة الاقتصاد، تقليص الفجوات ومحركات النمو الاقتصادي للبلدات العربية، وذلك يشمل قطاعات الصناعات المتقدمة والخدمات العصرية، الهايتك والحداثة وريادة الأعمال ودورهم في تأسيس بيئة خصبة وداعمة تساهم في خلق فرص واماكن عمل، تنمية الكفاءات والمبادرات، وانشاء وتنمية مشاريع حداثة وشركات ريادية، ودور رجال الأعمال وارباب العمل والصناعة والسلطات في تمكين ودعم النمو الاقتصادي محلياً وقطرياً.


وتابع: مؤسسة تسوفن، وهي مؤسسة غير ربحية، سعت منذ تأسيسها عام 2008 الى دمج الكفاءات الأكاديمية العربية في صناعة الهايتك والحداثة العلمية- محرك النمو الاهم للاقتصاد الإسرائيلي، وبالمقابل الى انشاء صناعات متقدمة وفرص عمل داخل المدن العربية، وخير نموذج هو المشهد النامي في مدينة الناصرة والتي تحولت الى مركز صناعة وتوظيف لشركات الهايتك وشركات ستارت اپ بقيادة عربية، وكل هذا يهدف الى التنمية الاقتصادية والنهوض المجتمعي وتعزيز الحياة المشتركة.

وقال شقور: شراكة ومشاركة مؤسسة تسوفن تأتي ضمن المساعي الحثيثة لتسوفن واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، وبتعاون مع صندوق ادموند دي روتشيلد، ومنظمة الصناعات المتقدمة IATI وشركة ديلويت، والعمل مع الوزارات المعنية لتبني الخطة الخمسية لتعزيز الهايتك والحداثة في المجتمع العربي التي تم بلورتها بقيادة تسوفن في السنة الأخيرة، ورصد ميزانيات حكومية بقيمة 800 مليون شيكل لاجل ذلك، ليتم استثمارها في تطوير البنى التحتية، والكفاءات البشرية المهنية، ومناطق صناعة وتوظيف والبحث العلمي وريادة اعمال في المجتمع العربي. - مشاركة تسوفن تأتي بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية USAID والتي تدعم برامج تسوفن والمؤتمر الاقتصادي للمجتمع العربي لبناء الهايتك والحياة المشتركة.

يشارك في المؤتمر نخبة رفيعة المستوى من رجال الأعمال، وصناعة الهايتك، وريادة الأعمال التكنولوجية، وارباب العمل، ووزراء ورؤساء سلطات ومندوبين عن الحكم المركزي والمحلي، والمزيد.