أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 1408 اصابة جديدية بالكورونا خلال 24 ساعة الاخيرة بعد اجراء 68192 اختبار وبنسبة ايجابية بلغت 2.06٪ .

كما يذكر التقرير أن شخصين آخرين توفيا أمس نتيجة مضاعفات الفيروس ، ووصل عدد الوفيات منذ تفشي المرض 6415.


وكتب الباحثون أن عدد الحالات الشديدة "يعكس بشكل واضح وموضوعي حقيقة أن الفيروس ينتشر في اسرائيل ويتفاقم".

وفي أعقاب هذا الارتفاع، قرر وزارة الصحة منع دخول المرافقين أو المستقبلين إلى ترمينال 1 أو 3 في مطار بن جوريون، وفقط يسمح بدخول مرافق لمسافر قاصر.

خلافات بين وزارتي التعليم والصحة

وانتهت بالأمس جلسة كابينيت كورونا دون التوصل الى توافق على مسألتين خلافيتين حيال افتتاح السنة الدراسية الوشيكة، اولاهما مدة الحجر التي ستفرض على تلميذ خالط حاملا للفيروس وثانيهما تطعيم طلبة المدارس. وطالبت وزارة التربية والتعليم خلال الجلسة التي ترأسها نفتالي بينيت رئيس الوزراء بتحديد فترة الحجر بيومين فيما تطالب وزارة الصحة باسبوع، وترغب الأخيرة في تطعيم التلاميذ بينما تعارض التربية والتعليم ذلك.



هذا واقترحت وزارة الصحة خطة خاصة لتطبيقها في جهاز التعليم بالوسط اليهودي المتشدد دينيا، ابتداءً من الأول من أيلول. وبحسب الخطة فإن كل تلميذ خالط مريض كورونا، يجب عليه إجراء فحوصات كورونا على مدار أسبوع بشكل متواصل.

وفي غضون ذلك، ناشد رئيس الوزراء نفتالي بينيت الجميع والشابات والشبان بشكل خاص الى تلقي التطعيم الان مؤكدا انه من خلال التكافل والتضامن سننتصر على الجائحة معا. وقال بينت ان المظاهرات التي نظمت خارج منزله يوم الجمعة الماضي، هو أمر مشروع بطبيعة الحال، لكنها لن تحقق النصر على طفرة الدلتا، في حين أن التطعيم كفيل بذلك. وكرر رئيس الوزراء انتقاده للمواطنين الذين يتشبثون برفضهم عدم تلقي اللقاح .