يزور، جوي هود، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي الجزائر والمغرب والكويت من 24 حتى 29 يوليو.

ووفق بيان للخارجية الأميركية، يتوجه هود إلى الجزائر أولا، حيث يجتمع مع القادة الجزائريين لمناقشة القضايا الثنائية والإقليمية والإعلان عن مشروع مهم للحفاظ على التراث الثقافي.

ويتوجه هود بعد ذلك إلى المغرب، حيث سيلتقي بمسؤولين حكوميين مغاربة وقادة أعمال محليين وقادة المجتمع المدني.

وخلال جولته سيزور هود معرض المفوضية الأميركية في المكتبة الوطنية في الرباط.

وبعد المغرب، يتوجه هود إلى الكويت، حيث ينضم إلى وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، في رحلته إلى المنطقة.

ومن المقرر أن يزور الوزير بلينكن الكويت، الأربعاء، 28 يوليو، حيث من المقرر أن يلتقي كبار المسؤولين الكويتيين لمناقشة القضايا الثنائية الرئيسية "التي تؤكد على أهمية علاقاتنا الدبلوماسية على مدى 60 عاما" وفق بيان للخارجية الأميركية.