طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، خلال اتصال هاتفي معه مساء السبت بتوضيحات حول استخدام برنامج "بيغاسوس" التجسسي لتعقبه، وشخصيات فرنسية أخرى.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، غابرييل أتال، إن الرئيس ماكرون، استدعى مجلس الدفاع لعقد اجتماع "استثنائي"، في إثر قضية احتمال استهداف هاتف ماكرون من برنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس".

وأعلنت السلطات الفرنسية، يوم الخميس الماضي، تعديل إجراءات التأمين، وخاصة تلك المتعلقة بتأمين الرئيس ماكرون في ضوء قضية برنامج التجسس "بيغاسوس".

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر في الرئاسة الفرنسية قوله إن "ماكرون غيّر هاتفه ورقمه في ضوء ما تمّ الكشف عنه في قضية برنامج بيغاسوس للتجسس".