ردت عائلة الناشط نزار بنات على تصريحات وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ حول اعتذاره عن مقتل ابنهم نزار بنات في بيان صحفي قالت فيه "على الرئيس أن يقف أمام شعبه وعلى شاشة تلفزيون فلسطين الرسمي ويجري تحقيقاً وطنياً، ويحاسب كل المسؤولين عن الجريمة".

وأضاف البيان الذي نشر عبر وسائل اعلام "الشهيد نزار لم يمت في حادث مؤسف أو مطعوم فاسد حتى قتله خطأ غير مقصود " وأشار البيان أن نزار قُتل على يد مجموعة كبيرة من افراد الأمن بعد الاعتداء عليه خلال عملية اعتقاله ورش غاز الفلفل في فمه وضربه.