حث رئيس الحكومة،  نفتالي بينيت، المواطنين الذين لم يتطعموا بعد ضد فيروس كورونا على تلقي اللقاح في أسرع وقت ممكن، علما بأن عددهم يبلغ نحو مليون.

 

وأكد بينيت في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم أن رافضي التطعّم يعرّضون للخطر ليس صحتهم فقط، وإنما الصحة العامة في الدولة،مما يحول دون العودة إلى الحياة الطبيعية. واضاف ان هناك من ينصح بغلاق المرافق وفرض قيود مشددة الا ان ذلك ليس الطريق الذي اختارته الحكومة الحالية غير انه اكد العودة الى العمل بخطة الشارة الخضراء.
وفي غضون ذلك نشرت وزارة الصحة اليوممعطيات تشير الى انخفاض نجاعة اللقاح من انتاج شركة فايزر في منع العدجوى الى 40% فقط نظرا لتفشي طفرة الدلتا من الفيروس وقالت الموزارة ان اللقاح لا يزال يمنع الحالات الخطيرة من المرض بنسبة 91% كما انه يمنع اخضاع المرضى للعلاج في المستشفيات بنسبة 88%.