أثارت نتائج امتحان مزاولة مهنة الحقوق، الأخير، الذي جرى في اواخر شهر 6 الفائت، حفيظة الكثيرين من طلبة الحقوق والمحاميين.

وتبيّن النتائج ان نسبة النجاح في الامتحان وصلت الى 49% بينما نسبة الرسوب وقفت عند 51%.

51% من الذين تقدموا لامتحان نقابة المحامين للترخيص رسبوا

وقالت المحاميّة نورين ناشف لبكرا: اجمل التهاني والتبريكات لجميع الزميلات والزملاء الجدد واتمنى لهم النجاح والتقدم في مزاولة مهنة المحاماة .
ان امتحان مزاولة مهنة المحاماة كأي امتحان وهو يحدد نقطه بداية العمل في المجال بالاضافة الى مسار ٣ سنين وفترة التدريب لذلك يجب المحافظة على رسالة مهنة المحاماة وضمان أداء المحامي ورسالته وأن امتحان القبول هو جزء من نظام داخلي تعمل به النقابة بهدف الارتقاء المهنة وتنظيم المهنة وعمل المحامين .
وتابعت: أظهرت نتائج امتحان مزاولة مهنة المحاماة ان نسبة 51% من الذين تقدموا لامتحان نقابة المحامين للترخيص رسبوا، وكانت نسبة النجاح لجميع الممتحنين، 49%.

وأوضحت: حيث ان 70% من الذين خضعوا للامتحان للمرة الاولى نجحوا وان 22% ممن خضعوا للامتحان للمرة الثانية و١4% ممن خضعوا للامتحان للمرة الثالثة او أكثر.

وزادت: على الرغم من أن هذه ليس أعلى معدل رسوب بل كانت متدنية جدا حيث جاءت نسبة الرسوب السنة الاخيرة اعلى ،لكن لا شك أن هذه النتائج مزعجة وغير مرضية من حيث معدلات الفشل مقارنة بنتائج الاختبار في السنين الماضية . وتأتي لتعزز شكاوى الممتحنين من صعوبة الامتحان بشكل غير عادي .

واختتمت حديثها: التراجع  في نسبة نجاح الامتحان ، يعود إلى التغييرات التي تم إحداثها واعتمادها في مبنى امتحانات المهنة التي تجريها نقابة المحامين.

من يرى نفسة ملائم وله القدرة النجاح في الموضوع ليتوجه لدراسة المحاماة.

وبدوره، قال المحامي يوسف مصاروة لبكرا: نتائج الامتحان ليست بالمرضية خاصة ان هناك نسبة لا يستهان من الذين لم ينجحوا بالامتحان. امنيتي ان ينجح الجميع الامتحان. ولكن واجب علينا أن نحرص على ان يكونوا المحامين الجدد بمستوى عالي من المعرفة.

وانهى حديثه: على طلاب المحاماة ان يعرفوا هدفهم من التوجه لموضوع المحاماة. وليس فقط لإرضاء الاهل او الآخرين. من يرى نفسة ملائم وله القدرة النجاح في الموضوع ليتوجه لدراسة المحاماة.