طرح اليوم وزيرا الزراعة عوديد فورير ووزير المالية افيغدور ليبرمان خطة إصلاحات واسعة النطاق في مجال الزراعة والتي من المقرر ان يتم شملها في مشروع قانون التسويات في المرافق الاقتصادية

وفي لب هذه الخطة إلغاء المكوس والضرائب الجمروكية المفروضة على المنتوجات الزراعية والمواد الغذائية المستوردة وتعويض المزارعين في البلاد بواسطة منحهم الدعم المالي مباشرة

وأفيد ان من بين الفواكه والخضار المنوي الغاء المكوس عليها الأناناس والأفوكادو والاسكدينية والثوم والتين كما يتم تقليص المكوس على العنب والبطيخ والشمام والبرتقال والكرز وغيرها

وسيتم تعويض المزارعين بمبلغ يصل الى 420 مليون شيكل سنويا حيث سيتلقى المزارع 100 شيكل لكل دونم مزروع.

كما سيعفى استيراد البيض من المكوس وعلى ان يتم تعويض مربي الدجاج بمبلغ قد يصل الى مليار شيكل حتى العام 2027

ويقول وزير المالية ان الخطة ستؤدي الى انخفاض ملموس في اسعار المنتوجات الزراعية وتوفر مبلغ 840 شيكل سنويا لكل عائلة

وقالت مصادر في الوزارة ان دول ال OECD تستخدم أسلوب تعويض المزارعين بشكل واسع وان هذا الأسلوب اقل مساسا بالمستهلك من الضرائب على الاستيراد

وقال الوزيران في مؤتمر صحفي اليوم ان أسعار الفواكه والخضروات ارتفعت بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة مما أدى الى انخفاض بنسبة 20% في استهلاكها

أما منظمات المزارعين فأعربت عن استيائها الشديد من الخطة قائلة إنها طرحت بدون لاستشارة المزارعين وبدون دراسة وتمعن عميق . ويهدد المزارعون بالإضراب الشامل اعتبارا من يوم الأحد القادم اذا

لم يتم سحب الخطة. كما هدد رئيس اتحاد قطاع الأعمال دوبي اميتاي بالانسحاب من صفقة الرزمة الشاملة للمرافق الاقتصادية في حال المضي قدما بتنفيذ الخطة .