تخطط وزارتا المالية وحماية البيئة لفرض ضريبة شراء جديدة ستضخ مئات الملايين من الشيكل في خزائن الدولة، وستجعل المستهلكين يدفعون أكثر.

وقرر كل من وزير المالية أفيغدور ليبرمان ووزيرة حماية البيئة تمار زاندبرغ على رفع الضرائب على اواني سماكتها أكثر من 2 م"م أو صلابتها أكثر من 1 م"م. 

ومن المتوقع أنّ يكون أكثر المتضررين اصحاب المطاعم مما يقلل من استخدام الأواني البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة بحوالي 41٪.

ومن المحتمل ألا تُفرض الضريبة على الأوعية البلاستيكية منخفضة الجودة الأكثر شيوعًا.

ووفقًا للبيانات، فإن 90٪ من التلوث في البحر يأتي من البلاستيك وحوالي 20٪ من حجم النفايات في المناطق المفتوحة يأتي من النفايات البلاستيكية.