تراجعت أسعار النفط بشكل حاد اليوم بعد أن تغلبت "أوبك+" على انقسامات داخلية واتفقت على زيادة الإنتاج ما أثار مخاوف بشأن فائض في الخام مع ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في بعض البلدان.


وانخفض خام "برنت" بنسبة 2.7 بالمئة إلى 71.58 دولار للبرميل، بحلول الساعة 08:50 بتوقيت غرينتش. فيما تراجع الخام الأمريكي بنسبة 2.8 بالمئة إلى 69.75 دولار للبرميل.

واتفق وزراء مجموعة "أوبك+" أمس الأحد على زيادة إمدادات النفط من أغسطس 2021 لتهدئة الأسعار، التي صعدت هذا الشهر لأعلى مستوى في أكثر من عامين مع تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة كوفيد-19.

كما اتفقت المجموعة التي تضم الدول الأعضاء بمنظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاء مثل روسيا، على حصص إنتاج جديدة من مايو 2022.

وقالت مؤسسة "إيه إن زد ريسيرش": "حتى مع زيادة الإنتاج، تظل السوق في شح بعض الشيء تظهر البيانات، التي تتواتر بشكل كبير مؤشرات إيجابية بالنسبة للنفط، إذ سجل الطلب على البنزين في الولايات المتحدة مؤخرا مستوى قياسيا. هذا من شأنه أن يحد من مدة البيع".

المصدر: رويترز