من المتوقع أن يبدأ البرنامج التجريبي في تزويد الكهرباء لآلاف المنازل في البلاد، من قبل عدد من الشركات المحلية، بعد اسبوعين من اليوم،  ومن خلاله سوف تتمكن هذه المنازل، من الانفصال عن شركة الكهرباء الحالية، والانضمام الى شركات اخرى بتسعيرة اقل.

الا انه يشترط لهذه المنازل التي تنوي الانضمام الى شركات جديدة تزود الكهرباء، أن تملك عدادًا ذكيًا، وهذه الأجهزة غير متوفرة في العديد من البلدات، سوى في القدس وبئر السبع وبنيامينا ونتانيا وجفعات عيدا.

وصادقت سلطة الكهرباء خلال الأسبوع الماضي، على منح 18 شركة في البلاد، البدء بتزويد وبيع الكهرباء، لمستهلكين شخصيين. ومن بين الشركات التي ستبدأ ببيع الكهرباء: سونول، بازغاز، هوت، سلكوم، سوبرغاز، وشركات اخرى.

ومن المتوقع ان يبدأ البرنامج التجريبي نهاية الشهر الحالي، والمستهلكون الذين سينضمون الى هذا البرنامج، سوف يتلقون فاتورة كهرباء مفصلة عبر الشركة الجديدة، بدءًا من شهر سبتمر القادم.

يشار الى انه من سينضم الى الشركة الجديدة سوف يحصل على تخفيض بنسبة 7% في حساب الكهرباء.

البنى التحتية

ومن سيقرر الانفصال عن شركة الكهرباء، لن يتكلف بتغيير البنية التحتية، وستبقى شركة الكهرباء هي المحتكر الطبيعي في مجال التوزيع، والمنافسة ستكون حول التسويق.

انتاج الكهرباء، فتح للمنافسة قبل بضعة سنوات، واليوم منتجي الكهرباء الشخصيين ينتجون 40% من الكهرباء في اسرائيل.

ومن بين الشركات المنافسة ايضُا: Opc انيرجيا، محطة الطاقة الشخصية، برئاسة عيدان عوفر، تيكوم تكشورت، محطة القوة دوراد، شيكون وبينوي انرجيا،

وكما ذكر فان المشكلة في هذه المنافسة، هو ان العداد الذكيّ لا يتواجد الا لدى 40 الف منزل فقط، بمعدل 1.5% من المنازل في اسرائيل.