اظهرت معطيات دائرة الإحصاء المركزية، لشهر يونيو الماضي، أن هناك 128 الف وظيفة شاغرة، في عدد كبير من الفروع، دون فروق في الأجيال، فيما سُجلت خلال شهر مايو 121802 وظيفة شاغرة.


وهذه المعطيات تدل على ارتفاع بنسبة 39%، خلال الربع الثاني من هذا العام في عدد الوظائف الشاغرة.


وتبين انه رغم انتهاء المدة القانونية في الثلاثين من شهر يونيو الماضي، لدفع مخصصات البطالة او الإجازة غير المدفوعة، للعمّال الذين خرجوا من اماكن عملهم، بسبب جائحة الكورونا، فإن عددًا كبيرًا منهم، لم يعودوا الى العمل، بسبب الأجور المنخفضة نسبيًا.

واتضح ايضًا ان هناك نقصًا في وظائف المهندسين، والتي بلغت 13 الف وظيفة شاغرة، سُجلت خلال الربع الثاني من هذا العام. 

في فروع الطعام والضيافة، سُجلت 28 الف وظيفة شاغرة، كما سُجل نقص عاملين على النحو التالي:
14707 نادل
5948 عاملو مطبخ وتنظيفات
11724 عاملو مبيعات
3781 مندوبي مبيعات هاتفية
13196 مهندس
4341 مساعدين لعجزة
2626 عمال بلاط وبناء وحدادة
3972 سائقو حافلات ونقليات
3588 عاملو حراسة


لكن ربما تتغير هذه المعطيات خلال هذا الشهر الحالي، وتنخفض نسبة الوظائف الشاغرة.