شارك وزير التعاون الإقليمي، عيساوي فريج، اليوم صباحًا في مؤتمر "التعايش الثنائي الرّياضي" والذي تم تنظيمه من قبل مركز هبوعيل.

 

وأشار الوزير في كلمته التي افتتح بها المؤتمر إلى القوّة الهائلة التي تحملها الرياضة، بحيث تجمع ما بين الأشخاص من مختلف الثقافات والأماكن ليتشاركوا نفس الاهتمامات والمشاعر والحماس. وأضاف أنّ هذه القوّة تنعكس من خلال اللاعبين اليهود الذين يندمجون في الفرق العربية والعكس، والمشجعين العرب واليهود لنفس الفرق، كما تنعكس هذه القوّة من خلال المنتخب الإسرائيلي الذي يضم بين صفوفه لاعبين عرب. هذا يحمل رسالة هامّة لمكافحة الاقصاء الذي لا يزال قائمًا في العديد من المجالات الحياتيّة الأخرى.

 

كما أشار الوزير إلى عنوان المؤتمر، مفضلا التعايش المشترك عوضًا عن التعايش الثنائي، فلا يدور الحديث عن كيانين منفصلين وانّما كيان واحد مشترك. وقال إنّ الرياضة هي أحد الموارد الهائلة التي بإمكانها تعزيز الشراكة بين العرب واليهود أيضًا في بقيّة المجالات، لذا من المهم تنظيم لقاءات دائمة تجمع بين فرق الشبيبة العربية واليهودية والعمل على مكافحة العنصرية واقتلاع الكراهية من الملاعب. وتطرّق كذلك إلى أهميّة الاستثمار بالبنى التحتيّة الرياضيّة في البلدات العربية.

 

واختتم الوزير كلمته معربًا عن شكره لتنظيم هذا المؤتمر الهام ومتمنيًا لجميع المشاركين النجاح في مهمة تعزيز الوحدة والشراكة من خلال الاعتماد على الرياضة.