تعرض قبل عدة ايام الشاب رسمي محاجنة من مدينة ام الفحم الى اعتداء من قبل احدى الأشخاص المسافرين من خلال عمله بقيادة حافلة على خط رقم 66 التابع لشركة "دان" من محطة " كرمليت" في تل أبيب والمحطة المركزية في بيتح تكفا.

وفي حديث مراسل"بكرا" مع الشاب رسمي محاجنة: انا كأي مواطن يبحث عن مصدر رزق له وخلال عملي طلب احد المواطنين ان اتوقف بمكان غير مخصوص لتوقف الحافلات فاخبرته ان ينتظر محطة التوقف القادمة القريبة بشكل محترم واخبرته انني لا ستطيع فقام بضربي بألة حادة في عيني وحينها لم استطع المشاهدة في عيني خلال قيامي بقيادة الحافلة وبداخل الحافة مواطنين وسيارات في الشارع وبلطف من الله لم تقع اي كارثة.

واضاف :" كافة المتواجدين في الحافلة قالوا للشرطة انه تهجم على سائق الحافلة وقاموا بنقلي الى المستشفى من قبل الطواقم الطبية وانا اعاني من إصابة في منطقة العين اليمنى وانا اليوم في المنزل متواجد ومحبط للغاية من ما حصل معي".

وتابع بالحديث " انا لا اشعر في الامان بعد ما حصل معي مع العلم انني احب عملي واحب خدمة المواطنين لانه من الممكن ان يتعدى علياي مواطن بالضرب وهذا امر يخيفني ويقلقني وانا حالياً في اجازة من العمل بسبب الضرر النفسي والجسدي الذي لحق بي".



واختتم :" اطلب توفير وسائل الحماية لسائقي الحافلات من اجل ان نحافظ على سلامتنا او يتم فرض عقوبات على كل من يعتدي علىسائقي الحافلات".