طالب نشطاء فلسطينيون بالضغط على مصلحة السجون الإسرائيلية للإفراج عن الأسيرة الفلسطينية خالدة جرار، ليتسنى لها توديع إبنتها سهى والمشاركة في تشييع جثمانها.

وقد أعلن عن وفاة الشابة سهى جرار بظروف طبيعية في رام الله مساء الأحد، وقالت مصادر عائلية أن وفاتها جاءت على إثر نوبة قلبية حادة.

وفي حديثٍ لـ "بكرا" مع مصلحة السجون تبين أن السلطة ترفض اطلاق السراح.