للمرة الأولى في المجتمع الفلسطيني في الداخل، انطلقت مسيرة الأعلام الفلسطينية في مدينة أم الفحم في منطقة المثلث الشمالي بشارع الاقواس في المدينة، إذ شارك مئات الفلسطينيين من مختلف أنحاء الداخل المحتل.

وجاءت المسيرة، والتي نظمت من حركة كفاح وحركة ابناء البلد، ردا على القضايا الحارقة التي يواجهه الداخل المحتل، من تهديد حي الشيخ جراح وتهويد القدس واستباحة المسجد الأقصى المبارك من قبل عصابات المستوطنين، وصولا إلى الاعتقالات التعسفية التي يطالها الشباب الفلسطيني، ناهيك عن حالات العنف والجريمة المنظمة ايضا.

وتعالت أصوات المتظاهرين والمشاركين في مسيرة الاعلام بالرفض لجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وهتفوا "لن نهزم".