شاركت عضو الكنيست روث فاسرمان لاندا (من حزب كاحول لفان) الليلة الماضية في المؤتمر السنوي للطائفة الإسلامية الأحمدية ، والتي تدعو إلى السلام والأخوة لجميع مواطني دولة إسرائيل.
خلال المؤتمر ، التقت برئيسة بلدية حيفا ، عنات كليش - روتيم ، وناقشت معها موضوع تعزيز ميزانية المدن المختلطة في البلاد.
من جهتها تحدثت رئيسة البلدية كليش لعضو الكنيست فاسرمان عن المشاكل والفجوات في المساواة التي تواجهها المدينة المختلطة ، حيث قالت:"  "يجب أنيحظى الجميع بظروف متساوية ، من غير الممكن تكوين صداقة أو تعايش بهذه الطريقة".
عضو الكنيست فاسرمان لاندا قالت: " خلال  الاجتماع ، تعرفت على مركبات  مدينة حيفا ، ويعدت لهدف  رئيسة البلدية كليش و نشاطها  المستمر من أجل حياة مشتركة وأمن شخصي لجميع السكان.

سأعمل قدر الإمكان لتطوير نظام مميز يقدم الخدمات للسكان العرب في مدينة حيفا والمدن المختلطة الأخرى. حتى نستطيع التغلب على جميع الازمات، كالتي عشناها قبل شهرين. إذا لم نقم ببناء بنية تحتية داعمة، فإن الأحداث الصعبة التي وقعت في مايو الماضي من الممكن ان تعود