تخوفات في مدينة ام الفحم، في أعقاب الإعلان عن إصابة نحو 40 شخصًا من قرية عانين المجاورة لمدينة ام الفحم بفيروس الكورونا، وأن إصابتهم بالطفرة الهندية الجديدة، خاصة أن المئات من العمال الفلسطينيين يدخلون يوميًا من خلال الشريط الحدودي المجاور لحي عين النبي – الاقواس.

في هذا السياق تحدث مراسلنا مع السيد وجدي جبارين نائب رئيس بلدية ام الفحم وقال: بعد ظهور الإصابات بطفرة الهندية في قرية عانين المجاورة لمدينتنا، علينا توخي الحيطة والحذر وأخذ الاحتياطات الصحية والوقائية اللازمة في حال التواصل مع العمال الفلسطينيين، خصوصا ان مدينة ام الفحم حتى الان خاليه من الاصابات بفيروس كورونا.

وتابع بالحديث: قد تم اعادة تفعيل مركز الطوارئ لمكافحة كورونا، بعد ظهور الطفرة الهندية في البلاد تجهيزاً لأي طارئ قد يحصل نتيجة لانتشار فيروس كورونا وتداعيات وصول الفيروس إلى المدينة أو نتيجة للوضع القائم بهدف التجاوب مع الوضع القائم حالياً وإعطاء الردود والاستشارات والأجوبة لكل توجه او استشارة خلال الفترة الحالية، ونحن حريصون على ان يتم اتباع كل التعليمات التي تصدر من جهات المسؤولة في الحكومة وفي الوزارات المختلفة .