قالت حركة حماس إن تمديد اسرائيل للاعتقال الإداري للوزير السابق المقدسي خالد أبو عرفة لمدة أربعة أشهر ما يؤكد استمرار الاحتلال في حربه ضد القدس ورموزها.
وأضاف بيان الحركة  أن استمرار هذه "الحرب دليل على ضيق الاحتلال من صمود أهلنا في القدس، وتبرمه من وجود الرموز المقدسية خارج السجون".
وأشار البيان إلى أن تمديد اعتقال أبو عرفة بعد أيام من إقدام اسرائيل على اعتقال النائب محمد أبو طير وتحويله إلى الاعتقال الإداري، ومن هنا نؤكد في حركة حماس رفضنا لهذا النوع من الاعتقال الذي يخالف كل القوانين الدولية، وندعو إلى مناصرة أسرانا في مواجهة هذا الاعتقال وكل أشكال الاعتقال.