استقبل المئات من أهالي مدينة أم الفحم، مساء اليوم الأحد، الاسير مهدي جبارين الذي تحرر من السجون اليوم، وذلك بعد قضاء خمسة سنوات داخل السجون بتهمة التواصل مع مؤسسة محظورة حسب ما وردنا.

ويبلغ الأسير جبارين من العمر 19 عاما، وكان قد أعتقل وهو قاصر قبل خمسة سنوات من بيته في مدينة أم الفحم.

وكانت قد دعت عائلة الأسير جبارين، أهالي المدينة والأقارب للمشاركة في أستقبال أبنهم، وأيضًا لتناول وجبة الغداء في بيت والد الأسير بحي الجبارين في مدينة أم الفحم.