تأهل منتخب الأرجنتين لنصف نهائي بطولة "كوبا أميركا" لكرة القدم بعد تخطيه منافسه منتخب الإكوادور بثلاثية نظيفة في ربع النهائي فجر الأحد.
وستلعب الأرجنتين في المربع الذهبي مع كولومبيا التي تخطت أوروجواي بركلات الترجيح.
وكان ميسي نجماً للمباراة بتسجيله هدفاً، وصناعته لاثنين أخريين.

وفرضت الأرجنتين أفضليتها على منافستها، وفي الدقيقة 21 أضاع ميسي فرصة خطرة جداً عندما انفرد تماماً بحارس الإكوادور وسدد فأصاب القائم البعيد.

وحملت الدقيقة 40 الفرح للأرجنتين عن طريق رودريجو دي بول بعد تمريرة حاسمة رائعة من ميسي، واجتهد منتخب الإكوادور للتعديل، لكن رأسية فالنسيا ضلت طريق الشباك، لينتهي الشوط بتقدم أرجنتيني بهدف نظيف.

نشط منتخب الإكوادور مطلع الشوط الثاني، واخترق فالنسيا منطقة جزاء منافسه، وسدد كرة خطرة أوقفها حارس الأرجنتين إيميليانو مارتينيز بالدقيقة 55.

وأضاف لاوتارو مارتينيز الثاني "للتانجو" بتمريرة حاسمة أخرى من ميسي في الدقيقة 84، وتعرض لاعب الإكوادور بييرو إينكابي للطرد بعد عرقلته لدي ماريا، وكان المدافع الأخير، فحصل ميسي على فرصة إضافة الثالث من حرة مباشرة على خط منطقة الجزاء فسجلها "البرغوث" بروعة واقتدار بالدقيقة 93.

بدورها، بلغت كولومبيا نصف النهائي بعد تخطيها أوروجواي بركلات الترجيح (4-2) إثر التعادل السلبي في الدقائق الـ 90.

وكان حارس كولومبيا وفريق نابولي الإيطالي ديفيد أوسبينا بطل ركلات الترجيح، حين تصدى لركلتين، وساهم بشكل مباشر بفوز كولومبيا، الأمر الذي جعله يفوز بجائزة أفضل لاعب في المباراة.

كولومبيا تبلغ قبل نهائي كوبا أمريكا بفوزها بركلات الترجيح على أوروغواي

تغلبت كولومبيا 4 - 2 على أوروغواي بركلات الترجيح بعد تعادل سلبي في مباراة متوترة في دور الثمانية بكأس كوبا أمريكا لكرة القدم، لتضرب موعدا في قبل النهائي مع الأرجنتين أو الإكوادور.

وأنقذ ديفيد أوسبينا حارس كولومبيا محاولتي خوسيه ماريا خيمنيز وماتياس بينيا، بينما سجل المنتخب الكولومبي ركلاته الأربع الأولى من علامة الجزاء ليتأهل بعد مواجهة شابها التوتر في برازيليا.

وتلتقي كولومبيا، التي أحرزت اللقب مرة واحدة في 2001، مع الفائز من المباراة الأخرى في دور الثمانية يوم السبت بين الأرجنتين والإكوادور.

وتلعب البرازيل صاحبة الضيافة ضد بيرو في المواجهة الأخرى بالدور قبل النهائي.