بعد عدة أشهر من الهدوء وعدم تشخيص حالات جديدة في مدينة ام الفحم بفيروس كورونا، جرى تشخيص أربعَ حالات مصابة بالفيروس، حيث شخصت الحالات يوم الجمعة الأخير وهم من نفس العائلة.



وعن الوضع في المدينة، التقى مراسل موقع "بُـكرا" مع نائب رئيس بلدية ام الفحم السيد وجدي جبارين، الذي قال: أربع حالات كورونا قد شخصت، وهي تعود لسائق حافلة وافراد اسرته التي أصيبت.

وقال: هنالك ضرورة لأخذ الحيطة والحذر، خاصة مع ظهور حالات جديدة من فيروس كورونا المتحور من الطفرة الهندية.

وأضاف جبارين: لا نريد فقدان السيطرة. على الجميع الالتزام بتعليمات وزارة الصحة، وادعي الجميع الذين لم يتطعموا حتى الآن، وخاصة صغار السن، بضرورة الحصول على التطعيمات كي لا نعود للإغلاقات مجددا.