كشف البلجيكي داودا بيترز لاعب فريق يوفنتوس تحت 23 عاما عن بعض أسرار النظام الغذائي والتدريبي للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قبل لقاء المنتخبين يوم الأحد في دور الستة عشر لبطولة أوروبا (يورو 2020).

وبيترز هو البلجيكي الوحيد الذي خاض مباراة رسمية إلى جوار رونالدو في يوفنتوس عندما شارك مع الفريق الأول لأول مرة، كما أنه يتدرب بالفعل مع الفريق الأول لليوفي إلى جوار رونالدو ويعرف الكثير عن نظامه الغذائي والتدريبي اليومي.

وكشف بيترز عن بعض الأسرار التي سمحت لكريستيانو بالاستمرار في التألق رغم بلوغه 36 عاما، من بينها أسرار تتعلق بالنظام الغذائي للنجم البرتغالي.

اكل رونالدو

وقال بيترز لصحيفة HLN الهولندية يوم الجمعة عن رونالدو: ”يأكل دائماً نفس الأكل: البروكلي والدجاج والأرز بالإضافة للكثير من الماء وبالطبع لا يشرب كوكاكولا أو أي مشروبات غازية. يريد كريستيانو الفوز دائمًا وفي كل مكان وزمان“.

وأزاح رونالدو زجاجات كوكاكولا جانبا عندما جلس للحديث أمام وسائل إعلام عشية افتتاح مباريات المجموعة السادسة أمام المجر في بودابست، ووضع قائد البرتغال زجاجة ماء وقال ”أغوا“ بالبرتغالية، ما جعله يتصدر عناوين الصحف إثر هذا الموقف.

وسلط اللاعب البلجيكي الضوء أيضًا على مدى اهتمام رونالدو بنفسه طوال الموسم، قائلا: ”لا يقوم كريستيانو بتدريبات عضلات البطن هذه بدافع الغرور، ولكن لأنه يرى جسده كأداة عمل. رونالدو لا يملك الوقت على أي حال للوقوف أمام المرآة أثناء التدريب لاستعراض عضلاته. عندما يكون في النادي، فهو في المقام الأول للتدريب. يأتي الترفيه، مثل لعبة رمي السهام أو تنس الطاولة، في المرتبة الثانية. إنه يعيش حقًا من أجل عمله.

وتابع بيترز ”مكثت في صالة الألعاب الرياضية لفترة من الوقت، وبالطبع كان كريستيانو هناك أيضًا، لقد قدم لي نصائح حول كيفية التدريب. يجب أن أقول، لقد تأثرت في ذلك الوقت. يمتلك كريستيانو الجسم المثالي للاعب كرة القدم. لكنه يعمل بجدية كبيرة.“.

لطيف ومتواضع

وأضاف لاعب يوفنتوس ”كريستيانو رجل لطيف للغاية، وبالتأكيد ليس متعجرفًا، لكنه في نفس الوقت يأخذ كرة القدم على محمل الجد. في الحافلة لا يتحدث عن أي شيء آخر تقريبًا. نعم، في بعض الأحيان يتم ذكر اللاعبين البلجيكيين. روميلو لوكاكو، على سبيل المثال، وكريستيانو لديه الكثير من الاحترام للوكاكو. سيكون دافعًا للغاية للتغلب على بلجيكا. كما هو دائما“.

وسيسعى رونالدو للانفراد بالرقم القياسي كأكثر من سجل أهدافا دولية عبر التاريخ عندما يواجه بلجيكا، وذلك بعدما عادل رقم الإيراني المعتزل علي دائي بعد هدفيه في مرمى فرنسا، يوم الأربعاء الماضي.