قصف المنشأة النووية الإيرانية، وبوادر تفشي الكورونا من جديد، القضايا المركزية في المواقع الإخبارية العبرية صباح يوم الخميس.

يديعوت أحرنوت:

مصادر إيرانية: طائرة خفيفة هاجمت محطة طرد مركزي.

قلق من الطفرة الهندية، المطعمون يصابون وينقلون العدوى أكثر من ما هو متوقع.

حسب وزارة الصحة الإسرائيلية: المُطعون، المتعافون والعائدون من الخارج ملزمون بالحجر الصحي.

الصفقة التي فشلت، تعويضات لعائلات القتلى في تدافع جبل ميرون، مقابل قانون منع لم شمل العائلات الفلسطينية.

هآرتس:

“إسرائيل” عرضت محطة الطرد المركزي الإيرانية التي هوجمت كهدف للهجوم العام الماضي.

خلال أسبوعين، يفترض المصادقة على مدة ولاية رئيس الحكومة، لكن لا نص متفق عليه حتى الآن.

مركز طرد مركزي هوجم بطائرة خفيفة غرب إيران.

وزارة الصحة الإسرائيلية تنصح بالعودة للكمامات في الفضاءات المغلقة.

المرّة الأولى في عهد حكومة بنت، المصادقة على خطة بناء استيطاني.

القنــاة 12 العبرية:

تفشي الكورونا: المطار هو العدو الأول، وتوصية بعدم السفر للخارج هذا الصيف.

وزير الإسكان زئيف الكن للقائمة المشتركة، نائب وزير في وزارة الإسكان، مقابل التصويت مع قانون منع لم شمل العائلات.

حال استمر تفشي الطفرة الهندية، ستتم العودة للكمامات.

مواجهة بين ساعر وجنتس على خلفية طلب جنتس تشكيل لجنة تحقيق رسمية في قضية الغواصات.

1 من كل 3 مصابين تلقى الجرعتان ضد فيروس الكورونا، فهل تراجعت فعالية اللقاحات ضج الكورونا؟.

نقتالي بنت لنشطاء يمينا:” الحكومة ستبقى لأربع سنوات”.

واللا نيوز العبري:

أنباء عن أن منشأة نووية إيرانية هوجمت بطائرة خفيفة من داخل إيران.

حماس والجهاد الإسلامي تواجهان مشاكل في دفع الرواتب، والجيش الإسرائيلي يستعد للتظاهرات.

بنت ولبيد يحاولان التأثير على الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة وإيران.

إسرائيل اليوم:

المنشأة النووية الإيرانية التي هوجمت، عرضت كهدف لهجوم إسرائيلي على إدارة ترمب العام الماضي.

وجهة نظر: كفى استهتار، استمروا في التطعيم، واستمروا في الحذر.

بالأمس الكشف عن 148 حالة كورونا، نصفهم كان مع مؤشرات على المرض.

مقتل باحثة إسرائيلية في الولايات المتحدة في عملية طعن نتيحة خطأ في التشخيص.

للمرّة الأولى، المصادقة على بناء استيطاني في عهد حكومة بنت –لبيد.

ارتفاع 30% في عدد قتلى حوادث الطرق عن العام 2020.

القناة 13 العبرية:

أنباء في الولايات المتحدة: المنشأة النووية الإيرانية التي هوجمت، عرضت كهدف إسرائيلي على إدارة ترمب.

الوزراء اتفقوا، إن استمرت عملية تفشي الكورونا ستتم العودة للكمامات.

المنشأة التي هوجمت في إيران، مصنع ينتج قطع غيار لأجهزة الطرد المركزي.