تم في قرية زلفة، في الأيام الماضية، تشكيل لجنة شعبية عقب الاحداث الاخيرة التي شهدتها القرية من حملة اعتقالات بحق الشبان على خلفية الاحداث الاخيرة التي شهدتها البلاد قبل حوالي الشهر.

وفي هذا السياق قال فياض زكي اغبارية رئيس اللجنة" لقد تعرضت بلدتنا زلفة كما كل بلداتنا العربية إلى موجة من الاضطرابات خلال "هبة الكرامة" الأخيرة وتعرض العديد من شبابها وأبنائها إلى الملاحقات السياسية والقضائية، ومن هنا كان لا بد من الوقوف وقفة رجل واحد للحيلولة دون وقوع الظلم على أبنائنا وعدم تركهم وحدهم في الميدان دون رعاية أو سند أو توجيه.

وأضاف ومن هنا لقد قررنا على تأسيس " اللجنة الشعبية-زلفة" والتي نسعى من خلالها إلى متابعة كافة قضايانا المجتمعية والوطنية والتي تخص أبناء وبنات بلدتنا زلفة حيث سنقوم من خلالها بمساندة أهالينا كافة وتقديم الدعم اللازم لهم ماديا ومعنويا واجتماعيا وفق الامكانات المتاحة ووفق القانون، وبتنسيق وتواصل مع *لجنة المتابعة لقضايا الجماهير العربية.

وأختتم: إننا ندرك جيدا حجم وثقل المسؤولية الملقاة على عاتقنا والتي ارتضيناها لأنفسنا خدمة لأهلنا وطاعة لربنا، سائلين المولى عز وجل أن يجعل عملنا هذا خالصا لوجهه الكريم وكلنا ثقة بحصولنا على دعمكم وتكاتفكم حول قضايانا المشتركة والمصيرية.
وهذا وتشكلت للجنة الشعبية كل من فياض زكي اغبارية -رئيس اللجنة يوسف علي محاميد.. نضال ابراهيم جبارين، عبد الباسط نواف اغبارية، لؤي محمد أبو بكر ،خالد محمود جبارين، محمد أسامة إغبارية، د. محمد حسن أمارة، محمد سمير إغبارية، أدهم محمد جبارين، عبدالله موسى زيتاوي، إبراهيم خضر قبلان، حسين موسى اغبارية.