بعد كفاح طويل، اعترفت وزارتا الداخلية والمواصلات مؤخرا بطلب سكان حي البيار ام الفحم بتغيير اسم المدخل الذي يطلق عليه حتى هذا اليوم مفرق ميعامي ليصبح مفرق ميعامي البيار ام الفحم الغربي، كل ذلك يأتي بعد رفض وزارتي المواصلات والداخلية تغيير اسم المفرق الا انه وبعد الاعتراض على مسمى ميعامي استجابت الوزارة مؤخرًا لمطلب اهالي حي البيار ام الفحم .

هذا وفي حديث مع الاستاذ ابراهيم بويرات، احد مقدمي الالتماس لوزارة الداخلية ، اكد لنا انه منذ عام 2014 قام بالعديد من المحاولات من اجل اضافة اسم البيار ام الفحم على المفرق الذي يعتبر شريان اساسي ومدخل مهم لسكان ام الفحم وقرية البيار بشطريها الجنوبي والشمالي كما واشار بويرات في حديثنا معه ان مدينة ام الفحم وقرية البيار الصغيرة بعدد سكانها والكبيرة بتاريخها تأسست قبل قيام الدولة وهي موجودة على محور شارع وادي عارة قبل تأسيس واقامة مستعمرة ميعامي وغيرها من المستعمرات الخانقة في المنطقة واعتبر ان هذا القرار بمثابة انجاز كبير خاصة وأن أم الفحم تعاني من ضائقة سكنية خانقة وعدم وجود مداخل تتناسب مع عدد سكانها.