انطلقت قبل قليل مظاهرة ضد الاحتلال الاسرائيلي بمناسبة الذكرى الـ54 لاحتلال الاراضي الفلسطينية في حرب الـ1967.

وستكون هناك مسيرة نحو ساحة متحف تل ابيب للتأكيد على اهمية المساواة التامة والعيش المشترك.

سامح عراقي لبكرا: رغم كل شئ يبقى الاحتلال هو اساس البلاء

وقال القائم بأعمال رئيس بلدية الطيرة - المحامي سامح عراقي لبكرا: المظاهرة  في ذكرى احتلال عام 67، تأتي عشية تشكيل حكومة بينيت وفي أعقاب العدوان على غزة الاخير وما رافقه من هبة شعبية لتؤكد ان رغم كل شئ يبقى الاحتلال هو اساس البلاء.

وتابع: تأتي المظاهرة لترفع صوت ان حكومة تغيير نتنياهو لم تغير السياسات وتكتفي بتغيير،الشخص ، في الوقت الذي اتضح فيه انه خلال الأحداث الأخيرة بدون تغيير سياسات الاحتلال ، العدوان ،تهويد القدس ومحاولات تهويد المدن المختلطة لن تكون هناك حياة أمنة لمواطني هذه الدولة .

واختتم حديثه: المظاهرة العربية - اليهودية جاءت لتؤكد رسالة واضحة ان النضال العربي واليهودي هو الطريق لتغيير السياسات المذكورة.
 

فداء طبعوني لبكرا: عصابات المستوطنين العنصرية تتجول في شوارع اللد بشكل مستفز 

ومن جانبها، قالت فداء طبعوني لبكرا: في هذه الايام بالذات مع الهجمة الشرسة على شعبنا الفلسطيني والحصار المستمر على غزة وعصابات المستوطنين العنصرية تتجول في شوارع اللد بشكل مستفز علينا ان نجتمع اكبر قوى ممكن لتصدي لهذا الواقع ، هنالك قوى ديموقراطية يهودية شريكة في التصدي لهذا الواقع . نحن نعيش في هذة البلاد معا واجب اي انسان يؤمن بحقوق الانسان والعدالة والديموقراطية ان يناهض الاحتلال والنضال من اجل اقامة الدولة الفلسطينية .

وتابعت: في هذ الايام بالذات ومع احتمال اقامة حكومة بينت ومع زيادة الرقابة بمناطق C علينا النضال معا للتصدي للاستيطان وتغلغله. وأنهت حديثها: واجبنا ان نجمع اكبر قوى يهودية عربية من اجل تغيير الواقع وانهاء الاحتلال .

يذكر ان المظاهرة بتنظيم من قوى عربية ويهودية ويسارية وجمعيات اهلية.