إستقبل رئيس الوزراء نتنياهو اليوم في مقر إقامته الرسمي بأورشليم رئيس جهاز المخابرات العامة المصري السيد عباس كامل الذي ترأس وفدا رفيع المستوى. وبحث رئيس الوزراء والسيد كامل تعزيز التعاون الإسرائيلي المصري وقضايا إقليمية. ورحب رئيس الوزراء والسيد كامل بالعلاقات الثنائية وبالتفاهمات التي تم التوصل إليها وبالجهود المشتركة التي يبذلها البلدان حيال قضايا أمنية وسياسية مختلفة.

وطرح رئيس الوزراء نتنياهو خلال اللقاء المطالبة الإسرائيلية باستعادة الجنود والمدنيين المحتجزين في قطاع غزة في أقرب وقت. كما تم بحث الآليات التي من شأنها منع حماس من تعزيز قدراتها العسكرية ومنعها من استخدام الموارد التي ستوجه مستقبلا لدعم سكان القطاع.

هذا وحضر اللقاء أيضا وزير الاستخبارات إيلي كوهين ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات, حيث عقد الأخير في وقت سابق من هذا اليوم لقاءا مطولا مع رئيس المخابرات المصرية حول هذه القضايا بالذات.