تراجعت الليرة التركية -امس الجمعة- إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق، متأثرة بمخاوف من ارتفاع التضخم على مستوى العالم والتوقعات على المستوى المحلي بأن البنك المركزي سيخفض أسعار الفائدة قريبا، وذلك إلى جانب ظهور مخاوف بشأن انتخابات مبكرة محتملة.

ونزلت العملة -وهي الأسوأ أداء في الأسواق الناشئة هذا العام- لما يصل إلى 8.6 ليرات مقابل الدولار، لتخترق أدنى مستوياتها على الإطلاق المسجل عند 8.58 في نوفمبر/تشرين الثاني.

وتراجعت الليرة 16% منذ منتصف مارس/آذار الماضي، بعدما أقال الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس البنك المركزي بشكل مفاجئ وعيَّن مكانه آخر اشتهر في السابق بانتقاده لرفع أسعار الفائدة في الآونة الأخيرة.